ترجمة

الأحد، 29 نوفمبر، 2015

فيديو يظهر اعتداء النائب عن كتلة الحكيم عبد الأمير الغزالي بالضرب على سيدة عراقية في مطار النجف


محمد الياسين - حوادث

تناقلت مواقع التواصل الأجتماعي ( الفيسبوك ) مقطع فيديو صورته سيدة عراقية كانت في مطار النجف العراقي ، يظهر الفيديو أعتداء عبد الأمير الغزالي النائب عن المجلس الأسلامي الأعلى الذي يتزعمه رجل الدين عمار الحكيم بالضرب على سيدة عراقية في مطار النجف ، وأظهر الشريط أيضا ، محاولة الغزالي الإستمرار بضرب السيدة لولا تدخل أحد المواطنين لمنعه من مواصلة الضرب ، وكانت السيدة المُعتدى عليها من قبل النائب عبد الامير الغزالي قد وثقت الحادثة من خلال كاميرا هاتفها المحمول ، وتوعدت بنشره على ( الانترنيت ) لفضح النائب الذي ولى هارباً بعد أن هددته بالنشر.


مقطع الفيديو :


https://www.youtube.com/watch?v=_epXw2--lks







السبت، 28 نوفمبر، 2015

خبراء روسيين مخضرمين : موسكو ستستخدم أسلحة نووية في حال نشوب حرباً مع تركيا لتدمير بناها التحتية الرئيسية وإحتلال المضائق

محمد الياسين - متابعات

نشر الموقع الالكتروني لقناة روسيا اليوم الناطقة بالعربية تقريراً مفصلاً بخصوص الأزمة الروسية – التركية جاء بعنوان ( سيناريو لحرب شاملة بين روسيا وتركيا ) ، تضمن حوارات مع خبراء عسكريين وسياسيين روسيين كان قد أجراه موقع (  Politonline.ru ) المتخصص بالشؤون الاستراتيجية.
خلص التقرير المثير للجدل إلى أن إمكانية حدوث حرب نووية شاملة بين روسيا ودول الناتو من الإحتمالات القائمة ، في حال أستمرت أطراف الأزمة في مواصلة إستخدامها لسياسة التصعيد في الأزمة الراهنة.
وكانت الروئ التي طرحت في هذا الإطار قد جاءت بناءاً على المواقف السياسية  الصادرة عن الزعماء في كلا البلدين  ، منها إشارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى أن بلاده ستخترق المجال الجوي لسوريا ، لكن في حال وجه الطراد "موسكو" أو "إس – 400" ضربة لتركيا، فستبدأ الحرب.
وتساءل التقرير عن الكيفية التي ستبدو عليها الحرب حينئذ؟ وما نتائجها وكيف يجب أن تدار؟ . من جهته أعتبر ميخائيل ألكسندروف الخبير البارز في مركز الدراسات العسكرية والسياسية ، أن روسيا سترد بأستخدام أسلحة نووية على الفور، لأن وجودها سيكون على المحك في حال أستمر التصعيد من الأطراف الأخرى.
وأضاف ألكسندروف بأن الغرب وتركيا سيحاولون جر روسيا إلى حرب تشبه حرب شبه جزيرة القرم ، حيث سيجري تصعيد بطيئ ، وستبدأ العمليات العسكرية في منطقة القوقاز وتدمير التجمعات الروسية في سوريا  ،وأن الغرب سينقل مجموعات (قتالية) إلى تركيا وسينشر بعضا من الطيران الحديث ، معتقداً بأن حرب إستنزاف قوية ستتعرض لها روسيا في حال تحقق هذا السيناريو.
ويرى ألكسندروف أنه إذا  ما اشتعلت الحرب مع تركيا ستكون قوية وواسعة وسريعة، وحينئذ ستبدأ موسكو فورا بتوجيه ضربات نووية إلى البنية التحتية الأساسية للمواقع العسكرية في تركيا، كالمقرات والمراكز الرئيسية للاتصالات ومستودعات الذخيرة والمطارات والموانئ وذلك خلال الساعات القليلة الأولى من الحرب.
وأستطرد بالقول : أن روسيا لن تكون بحاجة لأستخدام الصواريخ البالستية على نطاق واسع ، إلا بضعة صواريخ منها لتدمير الدفاع الجوي التركي ، مشيراً إلى صواريخ ( إسكندر إم ) برؤوس نووية .
وأضاف الخبير الروسي أنه عقب حدوث هذا السيناريو الحربي مباشرة ستتجه روسيا لأحتلال المضائق ، موضحاً إن الغرب في هذه الحالة لن يكون لديه الوقت لفعل أي شيء وستكون البلدان الأوروبية في رعب يجعلها لا تجرؤ على التدخل، وسيضع الأميركيين أمام خيارين اثنين: إما أنهم سيبدأون حربا نووية استراتيجية مع روسيا من أجل تركيا، أو أن لن يفعلوا ذلك.
على صعيد الملفات السياسية لتركيا عقب السيناريو الروسي ، رأى الكسندروف أن الأكراد سيحتلون المناطق التابعة لهم ، وأرمينيا تحتل المناطق التي تعتبرها حق لها، كذلك ينفصل العلويون في تركيا.كما أضاف بأن روسيا ستتجه خلال ذلك نحو إحتلال المضائق مع تركيا ، فتكون من حصة روسيا بالكامل ، على حد وصفه .
من جانبه قال سيرغي بيرماكوف نائب مدير مركز تاوري للمعلومات التحليلة ، أن تركيا لا تملك الأمكانيات والقدرات العسكرية والتكنلوجية الكافية لمواجهة روسيا في هذه الحرب ، مبيناً أن موسكو ستسخدم أسطولها البحري لتوجيه ضربات بعيدة المدى ، كذلك النظام الروسي الخاص بالملاحة عبر الاقمار الصناعية ( غلوناس )  ، مشيراً إلى أن موسكو ستلجأ لأستخدام قاعدتها العسكرية في سوريا لتوجيه ضربات إستراتيجية لتركيا.كما قلل بيرماكوف من أهمية دور حلف شمال الأطلسي الناتو بدعم تركيا ، قائلاً : بأن الناتو سيحاول التملص من مسؤولياته الرسمية تجاه تركيا بأعتبارها عضواً في الناتو كي لا يخوض حرباً نووية ضد روسيا.

يذكر أن حلف شمال الأطلسي ( الناتو ) قد أعلن مؤخراً موقفه الداعم لتركيا بالكامل ، عقب إرسال موسكو لمنظومة الصواريخ ( أس – 400 ) إلى سوريا ، والتي أعتبرها مراقبون بأنها تشكل خطراً وتهديدا كبيراً ليس فقط على تركيا وإنما على طائرات التحالف الدولي خلال قيامها بعمليات عسكرية ضد تنظيم داعش في سوريا.



الكشف عن منشأ الأسلحة التي أستخدمت في هجمات باريس الدامية

محمد الياسين – متابعات

كشفت مدير شركة ( زاستافا الصربية للأسلحة ) عن أن البنادق التي أستدمها متشددون في هجمات باريس الدامية صنعت في ترسانة الأسلحة بالجمهورية اليوغوسلافية السابقة.
وقال ميلويكو برزاكوفيتش مدير الشركة الصربية الأسلحة كانت جزءا من مجموعة ينادق ( ام 70 ) وهي نسخة يوغوسلافية محدثة من بنادق ( كلاشنيكوف ) أنتجت في العامين 1987 و 1988 ، موضحاً أن السلطات الفرنسية قد أرسلت الأرقام المسلسلة للشركة لغرض التحقق منها ، وقد تبين بعد ذلك أن أسلحة من هذه المجموعة بالتحديد أرسلت إلى مستودعات عسكرية في سلوفينيا والبوسنة ومقدونيا.

يذكر أن الشركة خلال فترات السبعينيات والتسعينات من القرن الماضي كانت مصدرا رئيسيا للأسلحة إلى حلفاء يوغوسلافيا آنذاك في أفريقيا وأسيا والشرق الأوسط ومازالت تصدر لعدد من الأسواق بما في ذلك الولايات المتحدة الامريكية.



السلطات الكينية تُحبط مخططاً للمخابرات الإيرانية لأستهداف مواقع غربية

محمد الياسين - متابعات

اعتقلت السلطات الكينية اثنين من مواطنيها بتهمة التجسس لصالح إيران. وقال مدير الشرطة إن المعتقلين الاثنين اعترافا بمساعدة المخابرات الإيرانية في التخطيط لهجمات على أهداف غربية.
وأضاف، جوزيف بواني، أن أبوبكر صديق لو، وعمره 69 عاما، وياسين سامباي جوما، البالغ من العمر 25 عاما، اعترفا بالتجسس لصالح فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني. موضحاً أن لو جند جوما ورتب له السفر إلى إيران من أجل التدريب.
واعتقل جوما يوم 19 نوفمبر/ تشرين الأول، وهو عائد إلى كينيا. وكانت محكمة كينية أدانت في يونيو/ حزيران من عام 2013 إيرانيين اثنين بانتمائهما إلى فيلق القدس، وبالتخطيط لهجمات على أهداف غربية في كينيا، وحكم عليهما بالسجن المؤبد.

وقد اعتقل الاثنان في يونيو/ حزيران من عام 2012، وأخبرا اللسطات عن مكان وجود 15 كيلوغراما من المتفجرات.


الجمعة، 27 نوفمبر، 2015

الكشف عن مخطط أمريكي ضخم لقلب نظام الحكم في طهران بإدارة مباشرة من وزير الخارجية الامريكي

محمد الياسين- متابعات
أحبطت مؤسسة التبعئة الشعبية ( الباسيج ) أحدى أشرس المؤسسات الامنية الايرانية مخططاً أمريكياً ضخما لقلب نظام الحكم في طهران.
وكانت وكالة أنباء فارس الإيرانية قد نشرت تصريحاً للعميد محمد رضا نقدي رئيس ميليشيا (الباسيج ) خلال كلمة ألقاها قبيل خطبة الجمعة التي أقيمت في مدينة ري ( جنوب طهران ) قال فيها : أن قوات الباسيج قد تمكنت من أعتقال جواسيس يعملون لصالح المخابرات الامريكية ، موضحاً أن الجواسيس كانوا يتلقون الأوامر عبر وسيط واحد مُكلف من قبل وزير الخارجية الأميركي جون كيري للأطاحة بنظام الحكم في إيران.
وأضاف العميد نقدي قائلاً : أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري قد أشرف شخصياً على تخطيط وإدارة وتوجيه 34 مخططاً للأطاحة بالنظام الايراني. مستطرداً بالقول أن واشنطن خصصت أكثر من ملياري دولار كميزانية سرية للأطاحة بالنظام الايراني ، مبيناً ان 200 مليون دولار من هذه الميزانية يتم انفاقها باوامر مباشرة من قبل وزير الخارجية الاميركي جون كيري.

وبين العميد نقدي  ان المحاولات الأميركية للأطاحة بالنظام الايراني جرت خلال المفاوضات التي أجرتها طهران مع الولايات المتحدة الامريكية والغرب بخصوص البرنامج النووي.


أردوغان يحذر موسكو من اللعب بالنار...ورئيس مجلس النواب الروسي يدعو لرد عسكري

محمد الياسين - متابعات

تصاعدت حدة التوترات السياسية بين البلدين على خلفية إسقاط مقاتلة روسية قرب الحدود مع سوريا، فقد حذر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان روسيا في كلمة ملتفزة بثها التلفزيون الرسمي ، مما وصفه "باللعب بالنار".كما هاجم الرئيس التركي السياسة التي تتبعها روسيا في سوريا، متهماً الكرملين بدعم نظام الأسد الذي وصفه "بالقاتل."
وزعم أن الغارات الجوية الروسية لا تستهدف تنظيم داعش ، معتبراً أن الروس يستخدمون حادثة اسقاط الطائرة لتعزيز موقف نظام الأسد.
من جهته دافع سيرغي ناريشكين رئيس مجلس النواب الروسي ( الدوما ) عن حق بلاده في إستخدام القانون الدولي لملاحقة تركيا أو حتى بالرد العسكري ، على حد وصفه.
 من جانب آخر، أعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن تركيا تجاوزت الحد المقبول  باسقاطها الطائرة الروسية ،محذراً أنقره بأنها تخاطر بوضع تركيا في موقف صعب جداً فيما يخص مصالحها الوطنية طويلة الامد والوضع العام في المنطقة.

يذكر أن موسكو وعقب تصاعد حدة التوترات السياسية مع تركيا ، قد أرسلت منظومة الصواريخ S-400  إلى الأراضي السورية بعد تزايد التهديدات بين الجانبين ، الأمر الذي أدى بحلف شمال الأطلسي "الناتو" بالأعلان عن دعمه الكامل لتركيا ، كونها عضواً بالحلف الدولي ، وكان الناتو قد لوح بإمكانية الدفاع عن تركيا في حال قررت روسيا القيام بعمل عسكري ضدها.


وزارة الخارجية الأسرائيلية تعلن قرب إفتتاح مكتباً لوكالة الطاقة المتجددة في أبو ظبي

محمد الياسين - متابعات

قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية إن إسرائيل ستفتتح مكتبا لها في وقت قريب في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة في عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، أبو ظبي، على الرغم من عدم وجود علاقات دبلوماسية بين البلدين.
وقال المتحدث باسم الوزارة الإسرائيلية ايمانويل ناشون، إن المكتب سيسجل ضمن الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا).
وبحسب مصادر إعلامية ، قالت أن مصدر مقرب من وزارة الخارجية أن مدير مكتب الوزارة قام بزيارة ابو ظبي لبحث التفاصيل والتحضير لافتتاح المكتب الذي سيكون جزء من مؤسسة (ايرينا) للطاقة المستحدثة.ولم يصدر عن السلطات الاماراتية أي تعليق على التطور الجديد.

يذكر أنه سبق لاسرائيل أن افتتحت في عام 1996 مكاتب تجارية في عمان وقطر، كما زار رئيس الحكومة الاسرائيلية الأسبق اسحق رابين عمان في عام 1994.ولكن عمان اغلقت البعثة الاسرائيلية في عام 2000 بعد اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية، كما اغلقت قطر البعث الاسرائيلية لديها احتجاجا على الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة في عام 2008.



بعد مخاوف من رد فعل روسي عسكري تجاه تركيا ...الناتو يؤكد وقوفه الى جانب أنقرة وحقها بالرد

محمد الياسين-متابعات
وسط مخاوف من رد فعل عسكري روسي محتمل ضد تركيا ، خصوصا بعد  إرسال موسكو لأنظمة صواريخ S-400 إلى سوريا ، على خلفية إسقاطها طائرة روسية مقاتلة كانت قد أخترقت الأجواء التركية ، أكد حلف شمال الأطلسي " الناتو " على وقوفه إلى جانب تركيا ، مشدداً على حقها بالدفاع عن سيادتها فوق أراضيها.   
من جهته قال إيفو دالدر السفير الأسبق للولايات المتحدة الامريكية إلى حلف شمال الأطلسي " الناتو " أن موسكو لن تقدم على خطوة تجاه التصعيد العسكري ضد تركيا لأنها ستكون في مواجهة مع " الناتو". موضحاً أن السبب وراء إسقاط تركيا للطائرة الروسية هو إستمرار روسيا بالتحليق بصورة قريبة وخطيرة من المجال الجوي التركي في مناطق لا يتواجد فيها عناصر لداعش.وأشار دالدر إلى أن الناتو يقف بصورة واضحة مع تركيا بالكامل وأن الحلف مستعد بالدفاع عن الأراضي التركية في حال لو تعرضت لهجوم من قبل روسيا.
ورغم تأكيد مسؤولين على أن موسكو لن تميل إلى التصعيد العسكري ضد تركيا، إلا أن شبكة ( CNN ) الأمريكية قدمت خارطة للدول المشاركة في حلف شمال الأطلسي الناتو والبالغ عددها 28 دولة ، للتذكير بمدى إمكانات الحلف العسكرية . حيث تتجاوزعدد القوات التي بحوزة حلف الناتو  7.33 مليون فرد مقسمين على 3.58 مليون فرد على رأس عمله حاليا وأكثر من 3.7 مليون فرد بقوات الاحتياط.


الاثنين، 23 نوفمبر، 2015

إتفاق فرنسي- بريطاني جديد للحرب ضد داعش...وحاملة الطائرات شارل ديغول بأول مهامها ضد معاقل التنظيم في سوريا

محمد الياسين – متابعات

أتفق الزعيمان الفرنسي فرانسوا هولاند والبريطاني ديفيد كاميرون خلال المباحثات التي جرت بينهما في باريس ، على ضرورة تكثيف التعاون بين البلدين في الحرب ضد تنظيم داعش ،بما في ذلك تبادل المعلومات وتبادل سجلات المسافرين.
وجدد رئيس الوزراء البريطاني دعم حكومته للعمليات العسكرية التي تجريها فرنسا ضد تنظيم داعش في سوريا ، مضيفاً أنه سيمنح فرنسا حق إستخدام القاعدة العسكرية البريطانية في قبرص لشن هجمات على معاقل التنظيم المتطرف ، إضافة إلى توفير خدمات إعادة التزود بالوقود للطائرات الفرنسية.
من جهة ثانية .. أنطلقت مقاتلات فرنسية من حاملة الطائرات شارل ديغول للقيام بأول مهامها في شن ضربات جوية ضد تنظيم داعش ، وكان رئيس الوزراء الفرنسي قد أعلن في وقت سابق عن إنضمام حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول للعمليات العسكرية .

يذكر أن حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول بدأت العمل عام 2001 ، وتعد أولى سفن الدفع النووي في أوروبا الغربية، وقد رست في شهر مارس من العام 2011 أمام سواحل ليبيا إبان الثورة الليبية لفرض حظر الطيران على ليبيا.


الأحد، 22 نوفمبر، 2015

القبض على 16 شخصا خلال عملية أمنية ضخمة في بلجيكا ..وتحذيرات جديه من تراجع الاستثمارات في أوربا


محمد الياسين – متابعات

خلال عملية أمنية ضخمة شهدتها البلاد ...ألقت الشرطة البلجيكية القبض على 16 شخصاً من المشتبه بأن لهم صلات بهجمات باريس الدامية . وقالت السلطات البلجيكية في بيان لها أنها لم تتمكن من العثور على صلاح عبد السلام ،وهو المشتبه بقيامه بدور رئيسي في هجمات باريس ، واصفة بأنه مسلح وخطير .
وأوضح المتحدث بأسم النيابة العامة اريك فان سيربت أن قوات الأمن نفذت 22 مداهمة مساء يوم الأحد في العاصمة بروكسل ومدينة شارلروا ، مبيناً أنه لم يتم العثور على أي أسلحة أو متفجرات.
من جهة ثانية ،  حذر جو كايسر الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس الألمانية من أن الهجمات الإرهابية التي ضربت فرنسا وحالة عدم الاستقرار السياسي في أوروبا جعلت الشركات أكثر ترددا في الاستثمار. وتعتبر شركة سيمنس من أكبر المجموعات الصناعية في أوربا وتضم 350 ألف موظف . من جانبه أيد وزير المالية الأيطالي بيير كارلو تحذيرات شركة سيمنس ، موضحاً أن التهديدات الإرهابية تهدد الأنتعاش الإقتصادي في منطقة اليورو.

يذكر أن وزراء مالية منطقة اليورو سيعقدون اجتماعا استثنائيا في بروكسل لمناقشة الميزانيات الوطنية و تأثير أزمة اللاجئين على مستوى المالية العامة للدول الاوربية ودفع حزمة الإنقاذ المالي لليونان .



روسيا ...إستثمار للأرهاب أم صناعة لأسباب التدخل؟!


محمد الياسين - قراءة للأحداث

بعد صمت روسي طال أكثر من شهر عن موقف رسمي حيال الطائرة الروسية التي تحطمت في مصر وخلفت أكثر من مئتي قتيل ، جاءت هجمات باريس ليخرج الروس عن صمتهم ، فقد سارعت موسكو عقب أحداث باريس الدامية لحسم موقفها معلنة أن تحطم الطائرة كان جراء عمل إرهابي. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعرب لنضيره الفرنسي فرانسوا هولاند خلال إتصال هاتفي نية بلاده إقامة تحالف متين مع فرنسا لمحاربة تنظيم داعش معاً ، مبينا أن موسكو وباريس تعرضتا لهجمات إرهابية مصدرها داعش ، وأن البلدين يواجهان نفس التحديات .
هكذا سارع الرئيس الروسي لأحتواء الموقف الفرنسي بما يمثله من ثقل أوربي ودولي كبيرين ، وكان بوتين قد أمر البحرية الروسية بالتواصل مع حاملة الطائرات الفرنسية الموجودة في المنطقة والتعامل مع الفرنسيين بأعتبارهم حلفاء. وفي بيان للكرملين كشف عن إتفاق توصل أليه الرئيسان الروسي والفرنسي  على زيادة التعاون بين قواتهما المسلحة ووكالاتهما الاستخبارية في عملياتهما في سوريا ، موضحا نية موسكو تطوير خطة مشتركة بشأن سوريا مع البحرية الفرنسية .
إلى ذلك يستمر التحرك الروسي تجاه التصعيد ، فقد أخطرت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها من وصفتهم بالشركاء الدوليين ، ببدء الأجهزة الروسية المختصة البحث عن المجرمين الذين كانوا وراء إسقاط الطائرة في مصر ،  وخلال إجتماع أمني في الكرملين توعد بوتين بإيجاد الإرهابين الذين فجروا الطائرة ، مشدداً على ضرورة ملاحقتهم أينما كانوا .
توج التحرك الروسي الاخير عقب هجمات باريس بتصعيد للضربات الجوية الروسية – الفرنسية على معاقل تنظيم داعش في سوريا . يذكر أن روسيا قد أعدت في وقت سابق قبيل هجمات باريس وثيقة إصلاحات دستورية سيجريها النظام في سورية لأنهاء الصراع ، مما يعني أن الروس قدموا مشروعا جديدا حيال الأزمة السورية برعاية موسكو مباشرة.
من جهتها قالت صحيفة وول ستريت جورنال الامريكية أن لدى باريس رغبة في إدخال روسيا في تحالف دولي واسع للحرب على داعش ، واشارت في موضوعا نشرته حمل عنوان " هجمات باريس قربت بين الغرب وروسيا حول سوريا " إلى  نية الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بزيارة موسكو قريبا. من جهتها روجت قناة روسيا اليوم الناطقة بالعربية عبر أخبارها وتقاريرها السياسية للتحركات الروسية الآخيرة والتقارب الروسي الغربي ، إذ أطلقت القناة على أحدى تقاريرها ألأخبارية عنوان :" هجمات باريس وتفجير الطائرة الروسية يرسمان ملامح تحالف جديد ضد الارهاب".

قراءة للتحركات الروسية :
يبدوا أن الموقف الروسي بات سريع الحركة عقب هجمات باريس .لذا نلخص أبرز الأهداف الروسية في الوقت الراهن من وراء تحركات موسكو الآخيرة ، والتي مؤكد ستشهد تصاعدا إقليميا ودوليا ، لربما لم تقدم عليه موسكو منذ نهاية الحرب العالمية الثانية وإنهيار الإتحاد السوفيتي :
أولاً : سورياً ، تسعى موسكو كما يبدوا لإضعاف التحالف الغربي الداعي لأسقاط نظام الأسد من خلال جر التحالف الدولي لقتال داعش بالتحالف مع النظام السوري ، على الأرجح أن رحيل الأسد عن المشهد السياسي السوري سيكون وفق سيناريو درامي روسي!، موسكو في المحصلة النهائية تسعى للأبقاء على نفوذها داخل سورية من خلال النظام وليس الأسد.
ثانيا : إقليمياً ، روسيا تسعى لبناء تحالف إقليمي واسع يتشكل بداية من حلفاءها التقليديين ( العراق ، سوريا ، إيران ، حزب الله اللبناني) ولكسب تحالفات جديدة لربما تطال دول حليفة للغرب ، كذلك مصر التي يبدوا ان السياسة الروسية تسعى لترويضها من أجل جرها للمعسكر الروسي ، إذ أعطت موسكو الحق لنفسها لملاحقة مفجري الطائرة الروسية في مصر بعد اعلان الكرملين توجيه بوتين أوامره للجهات الروسية  المختصة بذلك  " ذريعة للتدخل " أو أي دولة أخرى ، بحسب البيان . كذلك اتفاقيتين وقعهما الرئيسان المصري والروسي لإنشاء أول محطة نووية لإنتاج الكهرباء في مصر والحصول على قرض روسي لتمويل المشروع الاستراتيجي.

ثالثاً : دولياً ، روسيا تسعى للعودة للمحافل الدولية بقوة أكبر من السابق، سعي روسيا لدور أكبر يتناسب وحجمها في إدارة الأزمات الدولية والحصول على قدر من نصيب السيادة الدولية والنفوذ الأقتصادي والسياسي الذي تحظى به الولايات المتحدة الامريكية ، وهذا لا يتحقق إلا بعودة روسيا كدولة قوية فاعلة وتبادر لإدارة الأزمات الدولية والاقليمية.
حيرة كبيرة وتساءل نطرحه حيال غرابة الموقف الروسي ، الداعم للحرب على الإرهاب من جهة ، ومن جهة المخابرات الروسية سهلت طوال السنوات الماضية مهمة فرار الالاف المقاتلين الشيشان  الى سوريا للقتال ضد النظام السوري ( الحليف لروسيا ) ضمن صفوف داعش  ( الذي تتوعده موسكو بحرب ضروس)!! ، لا يمكن لالاف المقاتلين يفرون بشكل ممنهج من روسيا والإعلام يتحدث عن ذلك الأمر جهارا نهارا ، والسلطات الروسية لا تدري عن ذلك ، ولم تقم بخطوات جدية لإيقافه!! ، أهل هي تناقضات وقع بها الروس ، أم خبث ودهاء للسياسة الروسية؟! ، يتخلصون من عبئ المتمردين الشيشانين بأرسالهم لسوريا ، ويساهمون في تقوية تنظيم داعش وإتساعه لتسويقه سياسيا وإعلاميا بأنه الأكثر خطرا من النظام السوري ، وأن كان يمر كل ذلك تحت أنضار المخابرات الروسية ، أهل تفوت هكذا فرصة لأرسال جواسيس بين صفوف المقاتلين بحجة الانتماء للتنظيم؟!. أن صح السيناريو المطروح ، فهذا يعني أن روسيا ساهمت بشكل كبير في صناعة تنظيم داعش على الأقل ، ليشكل خطراً يستدعي التحالف الدولي الداعي لأسقاط النظام السوري تغيير سياساته حيال سوريا والكف عن مناداته بتغيير النظام لينشغل في الحرب على داعش جنب إلى جنب مع روسيا وحلفاءها!!.
أهل الدور الروسي في هذه الأحداث لا يتعدى موضوع المتاجرة والأستثمار بالعمليات الارهابية التي ضربت فرنسا! لبناء سياسات دولية جديدة مناسبة للدور الذي تنشده موسكو ، أم يتخطى ذلك بكثير!!، في التخطيط والأعداد المسبق لبعض الأحداث الكبيرة التي تم رسمها مستقبلا من قبل الروس لتعطي النتائج الحالية!!!؟؟ . أهل عملت روسيا بصمت لإضعاف التحالف الدولي ضد داعش لصناعة أسباب حضورها  الجديد؟! .



الخميس، 19 نوفمبر، 2015

تنظيم داعش يهدد بعملية إنتحارية في نيويورك..وفرنسا تعلن مقتل العقل المدبر لهجمات باريس


محمد الياسين - متابعات
حذر تنظيم داعش من هجوم وشيك قال إنه يعتزم شنه ضد مدينة نيويورك الأمريكية، التي كانت عام 2001 هدفا لتنظيم القاعدة عبر ضرب برجي التجارة العالمية.
من جهتها نشرت الشرطة بالمدينة أعداد إضافية من رجال الأمن ومكافة الأرهاب ،وكان تسجيلا مصورا قد بثه التنظيم أظهر مشاهد لساحة تايمز سكوير الشهيرة في نيويورك، كما تظهر مشاهد أخرى لعملية تجميع قنبلة، قبل أن يبدو انتحاري مفترض وهو يقوم بارتداء سترة مغلقة فوق حزام ناسف.
وأعربت شرطة المدينة عن قلقلها مؤكدة أن مدينة نيويورك مازالت على رأس قائمة الأهداف للإرهابيين ، كما علق عمدة نيويورك بيل دي بلاسيو قائلاً : أن هدف الارهابيين هو بث الذعر بين سكان نيويورك.
وفي سياق الأحداث ، فقد أعلن المدعي العام الفرنسي، مقتل القيادي في تنظيم داعش عبد الحميد أباعود الذي يشتبه بأنه العقل المدبر لهجمات باريس، وذلك خلال حملة المداهمات التي شنتها القوات الأمنية، في منطقة سان دوني بالعاصمة الفرنسية.
وذكر مكتب المدعي العام في بيان له مقتل شخصين واعتقال 8 آخرين، مضيفا أن أباعود من الاثنين القتلى ، وأوضح البيان أنه تم التأكد من هوية أباعود عبر بصمات الأصابع وكفوف اليدين والقدمين.

يذكر أن القوات الآمنية الفرنسية قد شنت حملات مداهمات للبحث عن إرهابيين وقتل شخصان منهما امرأة يعتقد أنها ابنة عم أباعود، وأشلاء جثة أخرى كانت تعمل السلطات الفرنسية على التأكد من هويتها.


هيلاري كلينتون تقول أن ما يجري حرباً عالمية ثالثة ... ومصادر إستخبارية أمريكية تؤكد قرب تصنيع داعش لأسلحة كيماوية

محمد الياسين - متابعات

أعتبرت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة والمرشحة عن الحزب الديمقراطي للإنتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون أن ما يجري حالياً بعد هجمات باريس "حرباً عالمية" ، مشددة على ضرورة أن تقود أمريكا تلك الحرب.
كما دعت كلينتون إلى تكثيف الضربات الجوية على تنظيم داعش وتدريب السُنة والأكراد للقتال ضد التنظيم المتطرف ، لكنها عارضت بالوقت ذاته إرسال قوات برية أمريكية واسعة الى الشرق الأوسط ، مشيرة إلى ضرورة تقوية الأجهزة الاستخباراتية في هذه الحرب.
على صعيد متصل بالأحداث ، أفادت وكالة أسوشيتد برس نقلا عن مصادر استخباراتية أمريكية وعراقية، بأن تنظيم داعش أنشأ فرعا خاصا بصنع الأسلحة الكيماوية.
وقالت الوكالة إن التنظيم يقوم حاليا بدراسات وتجارب ضرورية لامتلاك الأسلحة الكيماوية، ويساعده في ذلك علماء من العراق وسوريا وبعض المناطق الأخرى.
من جهته حذر رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس من شن التنظيم لهجمات كيماوية أو بيولوجية ، موضحاً إحتمالية إستخدام أسلحة كيماوية من قبل الأرهابيين ،وأعتبر فالس أن الحرب ضد داعش حرب من نوع جديد ، داعياً البرلمان الفرنسي للتصويت على تبني حزمة إجراءات أمنية للتصدي للتنظيم المتطرف.

يذكر أن تحركات دولية واسعة لتصعيد وتيرة الحرب ضد داعش عقب هجمات باريس الآخيرة التي تبناها التنظيم ، أبرزها التقارب الروسي الفرنسي والقيام بهجمات جوية شبه مشتركة بين البلدين والاتفاق على رسم سياسات عسكرية واستخبارية مشتركة حيال سوريا.


الثلاثاء، 17 نوفمبر، 2015

عملية أمنية كبرى في باريس تسفر عن ضحايا ...وتهديدات إرهابية لطائرتين فرنسيتين أدت لتغيير مسارهما

محمد الياسين-متابعات

أجرت قوات الأمن الفرنسي عملية كبرى في العاصمة باريس أستهدفت ما يعتقد أنه العقل المدبر للهجمات الدامية التي شهدتها المدينة الجمعة الماضية ، وخلفت أكثر من 129 قتيلا وعشرات الجرحى.
وقالت الشرطة الفرنسية إن إطلاق نار  كثيف قد وقع بين عناصر الشرطة وعدد من المشتبه بهم في منطقة سان دوني ، شمالي باريس، مشيرة إلى إصابة بعض من أفرادها.
وقالت وسائل إعلامية بأن دوي إنفجارات قد سمع في المدينة  ما أدى لإغلاق طرق في المنطقة وإنتشارعدد كبير من سيارات الطوارئ ، مشيرة إلى مقتل شخص على الأقل خلال العملية ، وبحسب المصادر أن هدف العملية هو المدعو عبد الحميد أباعود ، بلجيكي من أصل مغربي ، وهو أحد المشتبه بهم بتدبير هجمات باريس . وتحدثت تقارير عن وجود عددا من المشتبه بهم في إحدى الشقق بالمنطقة المذكوره .

من جهة أخرى وعلى صعيد متصل بالأحداث ، حُوِّل مسار طائرتين تابعتين للخطوط الجوية الفرنسية "آير فرانس" كانتا متجهتين من الولايات المتحدة إلى باريس لدواع أمنية، بحسب إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية. وكشفت شركة آير فرانس عن تلقيها لتهديدات مجهولة بشأن الطائرتين عقب إقلاعهما، وتم التعامل بجدية مع التهديدات واتخذ قرار بتغير مسار الطائرتين كإجراء احتياطي لإجراء الفحوصات الأمنية اللازمة.


بعد الهجمات الآخيرة ..باريس تستنفر 115000 جنديا وتقارب روسي - فرنسي في الملف السوري

محمد الياسين – متابعات

أعلن برنار كازينيف وزير داخلية فرنسا تعبئة 115,000 شرطي وجندي من أفراد الأمن في أعقاب الهجمات التي شنها تنظيم داعش الجمعة في باريس.
وقال كازينيف إن تعبئة رجال الشرطة وجنود الجيش تمت عبر جميع الأراضي الفرنسية لحماية المواطنين ، موضحا إن الشرطة نفذت موجة جديدة من المداهمات على المشتبه بهم من المتشددين بلغت 128.
وتعهد كازينيف بزيادة التمويل المخصص لمعدات الشرطة، والذي كان قد خفض بنسبة 17 في المئة خلال الأعوام الماضية.
على صعيد متصل بالأحداث ، أصدر مجلس النواب الروسي " الكرملين " بيانا كشف خلاله عن أتفاق الرئيسان الروسي فلاديمير بوتن والفرنسي فرانسوا هولاند على زيادة التعاون بين قواتهما المسلحة ووكالاتهما الاستخبارية في عملياتهما في سوريا ، وكشف البيان عن نية موسكو أن تطور خطة مشتركة بشأن سوريا مع البحرية الفرنسية.
 هذا وكان الرئيس الروسي قد أمر البحرية الروسية بالتواصل مع حاملة الطائرات الفرنسية الموجودة في المنطقة والتعامل مع الفرنسيين بأعتبارهم حلفاء.
 في سياق الأحداث ، سارعت موسكو عقب هجمات باريس معلنة أن تحطم الطائرة الروسية في مصر الشهر الماضي كان عملا إرهابياً تقف وراءه داعش .ومن جهته أعلن رئيس الأركان للرئيس الروسي قيام القوات الجوية الروسية بـ2300 طلعة في سوريا خلال الثماني وأربعين ساعة الماضية.  

وتشير الأحداث الأخيرة بعد هجمات باريس إلى بداية تحولات لربما تطرأ على الموقف الرسمي لفرنسا تجاه القضية السورية ، خاصة وأن أصوات من سياسيون فرنسيون بدأت ترتفع بمطالبة الحكومة بالتعاون مع النظام السوري ضد المتطرفيين، كما أن محاولات الرئيس الروسي التي كما يبدوا أنها تكللت بنجاح كبير على مستوى التعاون في ملف القضية السورية سيلقي مزيدا من التساؤلات عن طبيعة الموقف السياسي الرسمي القادم لفرنسا إزاء سوريا!. وان حدث تحولا في الموقف الفرنسي ، أهل سيجر ذلك لبقية دول الاتحاد الأوربي أو بعضها على الأقل؟!. لمصلحة النظام السوري.خاصة وأن فرنسا كانت تعتبر من أكثر الدول الأوربية تمسكا بضرورة رحيل الأسد عن السلطة ، بل لربما تكون الدولة الأوربية الوحيدة التي أرجعت وجود تنظيم داعش للنظام السوري. لذا فأن أي تغيير لفرنسا في سياساتها تجاه سوريا لصالح النظام سيشكل صدمة سياسية كبيرة للمعارضة السورية المعتدلة التي ستخسر أقوى حلفاءها الدوليين على الأطلاق.